text.skipToContent text.skipToNavigation
 

قوة تسطع ذكاءً.

جهاز MacBook Pro هو أقوى نوت بوك ابتكرناه على الإطلاق، إذ صُمم خصيصاً للذين يذهبون بأفكارهم بعيداً ويتخطون حدود الممكن ويغيرون الواقع. وبفضل شاشة Retina غامرة مقاس 16 إنش، ومعالجات فائقة السرعة، ورسومات غرافيك من الجيل الجديد، وأكبر سعة بطارية في MacBook Pro حتى الآن، ولوحة مفاتيح Magic Keyboard جديدة، ومساحة تخزين هائلة، يثبت هذا الجهاز أنه أفضل نوت بوك احترافي لمن هم في قمة الاحتراف.

 
 

أكبر وأروع إبداعاتك، هذا ملعبها.

يتميز MacBook Pro الجديد بشاشة Retina خلابة مقاس 16 إنش، وهي أكبر شاشة Retina في أي نوت بوك Mac على الإطلاق. وتنتج هذه الشاشة سطوعاً بمقدار 500 شمعة/المتر المربع لتحصل على مستوى مذهل من الإشراق ودرجات اللون الأبيض الزاهي، مع الاستمتاع بعمق درجات اللون الأسود بفضل المحاذاة الدقيقة لجزيئات السائل البلوري في الصور. كما تمنحك مجموعة الألوان الكبيرة P3 صوراً وفيديوهات ساحرة أقرب إلى الواقع. وهكذا، سترى عملك بأفضل إضاءة ممكنة تأسر ناظريك كيفما نظرت.

 

أعمالك، أسرع مما يخطر على بالك.

يأتي MacBook Pro مقاس 16 إنش بمستوى جديد كلياً من الأداء إلى عالم النوت بوك. بفضل تصميمه الحراري الأكثر تطوراً وقوة معالجته التي تبلغ 16 مؤشر ترابط، يقدم معالج Intel Core i9‏ مع ما يصل إلى 8 نوى مستوى أداء أقوى لفترات أطول، كما يمنحك أداءً أكثر فعالية لغاية 2.1x مقارنة بأداء MacBook Pro رباعي النوى. لذا، سواء أكانت مهمتك تنسيق عشرات المقاطع الصوتية والتأثيرات، أم تصيير نماذج ثلاثية الأبعاد، أم تجميع الرموز البرمجية واختبارها، ستفاجئك السرعة التي تنجز فيها عملك.

 

بنية حرارية أكثر تطوراً لمعالجة أسرع.

أعيد تصميم البنية الحرارية في MacBook Pro بالكامل، حيث زاد حجم دفّاعات المراوح وأجريت تحسينات على شفراتها من أجل تدفق هواء مثالي، بالإضافة إلى المزيد من جنيحات التبريد المشتتة للحرارة، للحصول على تبريد أكثر فعالية. والنتيجة هي قدرة تبريد تسمح لجهاز MacBook Pro بتوليد ما يصل إلى 12 واط أكثر من الحد الأقصى للطاقة المستمرة.

 

ذاكرة DDR4 لغاية 64GB لمهام متعددة بكفاءة أكبر.

يستخدم MacBook Pro مقاس 16 إنش ذاكرة DDR4 السريعة بتردد 2666MHz وسعة تصل إلى 64GB ليمنحك أداء سلساً سواء أكانت المهمة هي تحميل مئات العينات الصوتية، أو إجراء تعديلات على صور تحتوي على المليارات من وحدات البكسل، أو تشغيل عدة أجهزة افتراضية.

 

كل ما تحتاجه من قوة لترسم واقعاً جديداً.

يقدم معالج الرسومات من فئة ‏‏‏AMD Radeon Pro 5000M‏ قدرات غرافيك هي الأعلى على الإطلاق في MacBook Pro. ويتمتع الموديل الأساسي من MacBook Pro مقاس 16 إنش بسرعة تتخطى ضعف سرعة الموديل الأساسي للجيل السابق، لتستمتع بسلاسة فائقة في تشغيل المحتوى وتصيير أسرع للفيديوهات فائقة الدقة. ومع ذاكرة ‏GDDR6 VRAM‏ سعة 8GB‏‏ الاختيارية، ستحصل على أداء أسرع بما يصل إلى 80 بالمئة عند إنجاز مهام مثل تدريج الألوان في DaVinci Resolve، مقارنة بأداء Radeon Pro Vega 20.

 

إبداع في كل لمسة.

يرتقي MacBook Pro مقاس 16 إنش بكفاءة سير العمل إلى مستوى جديد، حيث تعمل لوحة مفاتيح Magic Keyboard‏‏ الجديدة بآلية مقص محسّنة مع مسافة حركة مفاتيح تبلغ 1 مم لتجربة طباعة هادئة ومريحة وسريعة الاستجابة. ويضع Touch Bar‏ بين يديك اختصارات فعالة ومفيدة، بينما يوفر Touch ID‏ مصادقة سريعة. فيما يسمح لك مفتاح Escape بالتنقل السريع بين الأنماط وطرق العرض المختلفة، وتقدم مفاتيح الأسهم المرتبة على شكل حرف ‏T مقلوب ‏تنقلاً سلساً سواء أكنت تتنقل بين أسطر البرمجة أم بين جداول البيانات أم تستمتع بالألعاب.

 

صوت باس أعلى. ميكروفون أفضل.

يتميز MacBook Pro بقدرات صوت هائلة، فنظام الصوت المكون من ستة مكبرات يبهرك بصوت ستيريو مع نطاق واسع يغمر الأجواء، لا يشبه أي صوت سمعته على نوت بوك من قبل. وتعمل مكبرات صوت ووفر المزدوجة والمضادة للاهتزاز على تخفيض اهتزاز النظام بشكل كبير، لتقدم صوتاً أوضح وأقرب للواقع ونطاقاً منخفضاً بمقدار نصف أوكتاف لصوت الباس. وتنافس مصفوفة الميكروفونات الثلاثة ذات جودة الاستوديوهات الميكروفونات الاحترافية التي توفرها جهات أخرى، لتتمكن من إنتاج حلقات بودكاست أو تسجيلات موسيقية في غاية النقاء أينما كنت.

 

استوديو كامل، معك أينما ذهبت.

يأتي MacBook Pro مقاس 16 إنش بوحدات تخزين SSD تصل سعتها إلى 8TB كحد أقصى، وهي الأكبر في أي نوت بوك على الإطلاق، لتكون مكتبة صورك وفيديوهاتك معك دوماً أينما ذهبت. وبفضل سرعاته الفائقة يتم تحميل الملفات الضخمة بلحظة وتشغيل التطبيقات الاحترافية بلمحة.

 

طويلة العمر، ما تقصّر.

يتميز MacBook Pro مقاس 16 إنش بأكبر سعة بطارية في أجهزة النوت بوك التي أنتجناها على الإطلاق، إذ لا تقتصر مهمة بطارية الليثيوم بوليمر بطاقة 100 واط في الساعة على تشغيل الشاشة الأكبر وتوفير المزيد من الحد الأقصى للطاقة المستمرة، بل تمنحك أيضاً عمر بطارية أطول يصل إلى 11 ساعة من تصفح الإنترنت لاسلكياً وتشغيل الفيديو، لتنجز المزيد أينما كنت قبل أن تحتاج إلى شحنه مرة أخرى.

 

جيل جديد من الأمان.

يأتي كل جهاز MacBook Pro مزوداً بشريحة Apple T2 Security‏، وهي شريحة سيليكون من الجيل الثاني مصممة خصيصاً لأجهزة Mac ليصبح كل ما تقوم به أكثر أماناً. وهي تشمل معالج المنطقة الآمنة Secure Enclave‏ المشترك الذي يشغل Touch ID ويوفر المنصة الأساسية لقدرات الإقلاع الآمن والتخزين المشفر. كما أنها تدمج العديد من وحدات التحكم المنفصلة، بما في ذلك وحدة التحكم في إدارة النظام، ووحدة التحكم في الصوت، ووحدة التحكم في قرص SSD.

 

قوي الهمة. متعدد المهام.

يجمع Thunderbolt 3‏‏ بين النطاق الترددي الفائق ومرونة USB C الفائقة ليقدم لك منفذاً شاملاً أكثر قوة. وهو يتضمن نقل البيانات والشحن وإخراج الفيديو في منفذ واحد بسرعات نقل تصل إلى 40Gb/s‏، أي ضعف النطاق الترددي الذي يقدمه Thunderbolt 2. ويأتي MacBook Pro مع أربعة منافذ لتتمكن من القيام بكل ما تريد من أي من الجانبين. وبالإضافة إلى هذا، يمكن توصيل الأجهزة الحالية بسهولة من خلال كابلات أو محولات، ويعمل Thunderbolt 3 على الجهتين، لذا لن تحتاج إلى البحث عن الاتجاه الصحيح لتوصيله.

المصدر: www.apple.com