text.skipToContent text.skipToNavigation

المكانس الروبوتية الذكية.. ثورة في عالم التنظيف!!

يمكن تعريف المكنسة الروبوتية الذكية على أنها مكنسة كهربائية تمتاز ببرمجية ذكية موجّهة بوضع الحركة الذاتية، إذ بإمكانك التحكم بإعداداتها عن طريق كمبيوترك أو هاتفك الذكي. تعمل وتتحرك بشكل آلي باستخدام مؤقت وتتعرف على مسارات المساحة المراد تنظيفها، وهي مناسبة لتنظيف السجاد وشفط الغبار والمخلفات الصغيرة عن الأرضيات الصلبة أو الباركيه والرخام.

مميزات استخدام المكانس الروبوتية الذكية

تعمل المكنسة الروبوتية بكل هدوء بعيداً عن الضوضاء التي تسببها المكانس الأخرى إذ لا يتعدى صوتها 60 ديسيبل، كما ينصح بها لنحافتها وقدرتها على تنظيف الأماكن التي يصعب الوصول إليها مثل أسفل الكنب والكراسي والأسرّة أو المكاتب والخزائن، كما أن حجمها الصغير ووزنها الذي يتراوح بين مختلف الأصناف ما بين 2.4 حتى 3.1 كيلو غرام عامةً يساعدان على حملها ونقلها بكل سهولة.


من أبرز مزايا المكنسة الروبوتية الذكية هي قوة البطارية وطول مدة الاستخدام، حيث تحتاج من 5-6 ساعات من الشحن لتقدم أداء متواصل يتراوح بين 100-150 دقيقة تنظيف متواصلة دون توقف من خلال بطارية مدمجة تبلغ قوتها باختلاف الأنواع ما بين 2600-3200 مللي أمبير، ليس هذا كل شيء… فعند قرب نفاذ البطارية تتجه أغلب المكانس الذكية بمفردها باستخدام الحساسات إلى مكان الشحن للتزوّد بالطاقة ثم العودة للتنظيف مرة أخرى عند الشحن حتى 80%.


قوية في أدائها, ومثالية في عملية الشفط والتنظيف، لكنها تختلف باختلاف الصنف حيث تتراوح ما بين 1500-2200Pa وهي تعد نسبة ذات فاعلية مقارنة بالمكانس الكهربائية الأخرى. مثالية لشفط الغبار ومخلفات الطعام بعد الأكل والحفلات، كما تعد مثالية لشفط مخلفات الحيوانات الأليفة بالبيت مثل الوبر وشعر الحيوانات.

[1]Pa ، أو Pascal هي وحدة القياس المستخدمة لقياس الضغط الجوي، كلما كان الرقم أعلى كلما زادت قوة شفط المكنسة


آمنة جداً على أثاث بيتك! حيث تأتي مزوّدة بحساسات ذكية تمنع اصطدامها بالأثاث والجدران تعمل تلقائياً أثناء التنظيف، ليس ذلك فحسب، فهذا النوع من المكانس الروبوتية الذكية مزوّدة بحساسات إضافيةآمنة جداً على أثاث بيتك، ومثالية لشفط الغبار اليومي أو مخلفات الطعام بعد الأكل والحفلات، وكذلك لشفط وبر وشعر الحيوانات الأليفة، حيث تأتي مزوّدة بحساسات ذكية تمنع اصطدامها بالأثاث والجدران أثناء التنظيف، ليس ذلك فحسب، فهذا النوع من المكانس الروبوتية الذكية مزوّدة بحساسات إضافية تمنع سقوطها عن الأدراج لإنجاز مهام تنظيف بيتك دون قلق.

يتم تصنيف هذا النوع من المكانس الذكية إلى صنفين رئيسيين هما: مكانس روبوتية ذكية مخصصة للشفط تحتوي بداخلها على سلة مخلفات سعتها تبلغ بين 450-600 مل يمكنك فكها وإفراغها بكل سهولة، وبعضها الآخر مكانس روبوتية ذكية مخصصة للشفط والمسح من خلال احتوائها على خزان ماء بداخلها، ويمكنك اختيار الصنف المناسب لمهام التنظيف التي تريدها حسب الأداء والوظيفة.


آلية عمل المكانس الروبوتية الذكية

صُمّمت هذه الأنواع من المكانس لتوفير الوقت والجهد المهدر في عملية تنظيف أو مسح السجاد والأرضيات، إذ بإمكانك التحكم بهذا النوع من المكانس وتوجيهها وضبط إعداداتها بما يتناسب مع طريقة التنظيف التي ترغب بها من خلال تطبيق على جهازك الذكي. وقد تأتي بعض الأصناف مزود بجهاز تحكم عن بُعد.

الجدير بالذكر كذلك أن بعض هذه المكانس مزودة بخاصية التحكم عبر الأوامر الصوتية، كل ما عليك هو إضافتها لقائمة أجهزتك وإعطاء الأوامر من خلال مساعد جوجل Google Assistant أو نظام التحكم الصوتي Alexa.


توفر لك المكانس الروبوتية الذكية العديد من الميزات مقارنة بنظيرتها التقليدية، أبرزها:

  • الراحة في الاستخدام:
    توفر المكانس الروبوتية الذكية الراحة للمستخدم كونها تعمل بمفردها حتى عند عدم وجودك قربها، أو من خلال الأوامر الصوتية، فلا حاجة لحملها والتنقل بها، مما يجعلها ملائمة لكبار السن أو من يواجهون تحدياتٍ في الحركة.
  • بدون أسلاك:
    تعمل المكانس الروبوتية الذكية لاسلكياً، حيث تأتي مدمجة ببطارية تعمل بالشحن مما يسهل على المستخدم عناء تشابك الأسلاك وحرية الحركة والوصول للأماكن الصعبة أو البحث عن قابس كهربائي قريب.
  • العمل بدون ضوضاء:
    تعتبر المكانس الروبوتية الذكية هادئة في عملها، إذ أن نسبة الضوضاء التي تصدرها لا تتجاوز 60 ديسيبل مقارنة بالمكانس الكهربائية التقليدية.
  • الوزن والحجم:
    تعد كفة المكانس الروبوتية الذكية هي الأرجح من حيث خفة الوزن وصغر الحجم، إذ يمكنك حملها ونقلها وحتى تخزينها بكل سهولة مقارنة بالمكانس الكهربائية المعتادة وتعمل محطة الشحن الخاصة بها -والتي تتجه إليها بنفسها- كمكان للتخزين.